الرئيسية اتصل بنا راسلنا فيسبوك تويتر انستجرام

📞  التسجيل: 01027533898
📱  المنسق التعليمى: 01000130336
✉ info@sharqacademy-edu.com

البحث فى مدينة المعرفة

تابعونا على:

تسجيل الدخول للأعضاء

يعرض كلاً من كونراد وسوزان ان بوتس هما متحدثان تحفيزيان وخبيران فى الإدارة ومدربان لأكثر من 25 سنة .

قصتهم فى خطر الرسائل المتباينة

خطر الرسائل المتباينة

وجدت "جونا " أن عادة زوجها في مقاطعتها وإنهاء جملها مزعجة بشكل متزايد. قررت اليوم أن تتحدث معه في هذا الشأن. مالت "جونا" إلى تجنب أي نوع من الصراع وأرادت أن تفعل ذلك بأسلوب مرح دون أن تجرح مشاعر " تيم "

شعرت "جونا" بالفخر بنفسها بعد أن تكلمت مع "تيم"، تطلعت للتغيير في علاقتهما. ومع ذلك، مرت الأيام وشعرت أكثر بالأكتئاب حيث لا شيء يبدو أنه تغير.

جمعت شجاعتها مرة أخرى وذكرت "تيم" أنه قد وافق أن يتوقف عن مقاطعتها وأنه الآن يفعل ذلك بكثرة كما في السابق.

 قالت: "أعتقد أنك وافقت أنك ستحاول من الآن فصاعدًا ألا تقاطعنى كما كنت تفعل من قبل ولكنك تقاطعني الآن بقدر ما كنت تقاطعني بالسابق".

 قال "تيم" ضاحكاً، "لم أعتقد أنك كنت جادة بشأن هذا، لأنك كنت تبتسمين وتمزحين عندما قلت هذا. كيف كان لي أن أعلم أنك تعنين هذا؟".

هل سبق أن قلت شيئاً لأحد وأسيء تفسيره أوفهمه؟ عندما يقول شخص "أنا أحبك"، كيف تعرف حقاً إذا ما كان يعنيها؟ إذا لم تحصل على الرد الذي تمنيته، فهناك احتمال أنك خدعت من أحد القوانين الذهبية للتواصل.

أجعل ما تقول وكيفية قوله متطابقين. يحتاج أن يكون سلوكك غير اللفظي منسجمًا مع كلماتك – أنت تحتاج إلى أن تتماشى الكلمات مع الموسيقى.

 

نستخلص من هذا العرض :

1- نحن نتواصل على مستويين على الأقل على مستوى مضمون ما تقوله وعلى مستوى العواطف الطريفه التى تقوله بها .

2- يحتاج الفرد أن يكون سلوكه غيير اللفظى منسجماً مع الكلمات وأن تتماشى الكلمات مع الموسيقى .