الرئيسية اتصل بنا راسلنا فيسبوك تويتر انستجرام

📞  التسجيل: 01027533898
📱  المنسق التعليمى: 01000130336
✉ info@sharqacademy-edu.com

البحث فى مدينة المعرفة

تابعونا على:

تسجيل الدخول للأعضاء

تلخيص كتاب

اسم الكتاب

201 طريقة للتعامل مع ذوى الطباع الصعبة

اسم المؤلف

ألان أكسيلورد و جيم هولتج

عدد الصفحات

122

سنة النشر

1997

الملخص

- إن القارىء المعاصر أصبح مهتم كثيراً بمجال الأعمال وكذلك أصبح مشتتاً فى اتجاهات كثيرة تتعلق بالأعمال. لذلك إليك هذه السلسلة والتى تركز على المهارات الشخصية وتلك التى تتعلق بالعلاقات الشخصية والتى تعد ضرورية للعمل بنجاح مع العملاء والزملاء, والمرءوسين والمشرفين, فإنها تعمل لى استخراج كنوز المهارات الأساسية فى مجال الأعمال وصقلها.

- يبحث هذا الكتاب المواقف التى تحدث فى الحياة اليومية وبالتالى يقدم الاستراتيجيات العملية والمناسبة لكى تكون قادراً على أن تحول أصعب المواجهات وأسوأها إلى حوارات مهذبة عاقلة مثمرة ومربحة بينك وبين مرءوسيك وموظفيك, وزملائك وشركائك فى العمل, وعملائك وزبائنك, ومشرفيك ورؤسائك.

- يناقش هذا الكتاب طرق التعامل مع ذوى الطباع الصعبة الذين من الممكن أن تقابلهم فى حياتك المهنية, وإذا كنت لا تدرك كيفية التعامل معهم وإدارة الموقف لصالحك, فمن الممكن أن يكونوا سبباً فى نهاية حياتك العملية وأيضاً يؤثرون على حياتك الشخصية. لذلك إستعد لمعرفة الاستراتيجيات المناسبة التى تساعدك وتجعلك قادراً على التعامل مع هذه النوعية من العملاء أو المديرين.

- يتسم ذوى الطباع الصعبة بأن كل تركيزهم ينصب على أنفسهم فقط, ولا يولونك أى اهتمام فأنت بالنسبة لهم ليس سوى صورة على شاشات رادارهم, تأخذ حيز من الاهتمام فقط عندما يحتاجونك للحصول على ما يريدون. ولذلك لا تأخذ ما يقولون أو يفعلون على محمل شخصى.

- لا يتغير هؤلاء الأشخاص من تلقاء أنفسهم وللأسف أنه لا يمكنك تغييرهم, وبما أنهم أشخاص لا يتغيرون فمن السهل إذاً التنبؤ بسلوكهم أو بردود أفعالهم. ولذلك عليك أن تعد نفسك لبعض المواجهات معهم, وإذا لم يعمل سلوكك على تغيير شخصيتهم الصعبة, فقد يترك أثراً إيجابياً على نتيجة أى مواجهة.

- كبح المشاعر مثل مشاعر الغضب والحنق أو الضيق والتأذى عند تعرضك لمثل هذه المواقف ليس بشىء جيد, فلابد أن تعبر عن مشاعرك وتخبر بها الشخص الذى يواجهك, ولكن لابد أن تتجنب الاتهامات وتوجه بدلاً منها أسئلة إستيضاحية مثل "لست مدركاً ماذا تعنى بهذه الملحوظة, فهل لك أن توضح لى؟" وهكذا.